الرئيسية / اخبار محلية / الصناعة : تقدم بملف المدن الصناعية وإيقاف تهريب السكراب وتعاقدات لشراء المنتج المحلي

الصناعة : تقدم بملف المدن الصناعية وإيقاف تهريب السكراب وتعاقدات لشراء المنتج المحلي

أعلنت وزارة الصناعة، عن خططها لإعادة تأهيل المصانع المتوقفة، فيما أفصحت عن المبلغ المطلوب لإعادة تأهيل المصانع الاستراتيجية، كاشفة عن حلول بديلة لتشغيلها.
وقال مدير الدائرة الفنية في الوزارة ناصر ادريس، في مقابلة، تابعتها “العهد نيوز ” إن “الوزارة أعدت خطة قصيرة المدى لتأهيل المعامل المتوقفة والمتضمنة اعادة تشغيل 9 معامل، فضلا عن خطة متوسطة المدى لتأهيل 8 معامل اخرى”، مبينا أن “العمل متواصل ومستمر لتأهيل المصانع بالكامل، من خلال عقود المشاركة، حيث تم تحقيق نسب متقدمة من الانجاز لخطتي التأهيل القصيرة والمتوسطة”.
وأشار إلى أن “عددا من المصانع تم اعلانها كفرص استثمارية ضمن الخطة متوسطة المدى، منها مصنع المحركات والاجهزة المنزلية (معمل المراوح، معمل مضخة المبردة، معمل المكيفات الشباكية، معمل المكيفات المنفصلة، معمل المكيفات الكنتورية، معمل النور)، مؤكدا أن “معمل ثرمستون بغداد ومصنع النشا والدكسترين، بالاضافة الى بعض المعامل المتوقفة سيتم اعلانها كفرص استثمارية”.
وأوضح ادريس، أنه “لابد من تخصيص مبلغ 4 مليارات دولار لتأهيل مصانع الشركات (الفوسفات, كبريت المشراق, الاسمدة الشمالية, الزجاج والحراريات) ضمن خطة التأهيل بعيدة المدى كونها من المشاريع الاستراتيجية وتحتاج الى مبالغ كبيرة للتأهيل”، لافتا الى أن “تلك المشاريع لا يمكن تمويلها من الدولة كونها مبالغ ضخمة جدا، لذا تم احالتها الى الاستثمار”.
وأضاف، أن “وزير الصناعة افتتح خلال الفترة الماضية عددا من المعامل والخطوط الانتاجية الجديدة منها مصنع جديد للمنتجات الاسفلتية في مدينة بهرز بمحافظة ديالى الأول من نوعه في المحافظة، وخط المقالبة الاوتوماتيكي (الديزاماتـك) في مصنع الصلب الخاص التابع إلى الشركة العامة للصناعات الفولاذية، فضلا عن معمـل إنتـاج غـاز الأوكسجيـن الطبـي في الشركة العامة للصناعات الفولاذية المتوقف منذ عام 2003 لزيادة الطاقة الإنتاجية للشركة، وخطين جديدين فـي معمـل بلاستـك بغـداد التابع إلى الشركة العامة للصناعات الإنشائية، علاوة على معمـل طابـوق المحاويـل التابع إلى الشركة العامة للصناعات الإنشائية، ومشروع تجميع وانتاج منظومات الري بالرش المحوري في معمل بلاستك بغداد التابع الى الشركة العامة للصناعات الإنشائية، وخط لانتاج السمنت في معمل بادوش الجديد ضمن مجمع سمنت بادوش بعد توقفه لمدة 15 عاما”.
وتابع، “تم افتتاح ايضا مصنع تدوير الاطارات المستهلكة في محافظة الديوانية بموقع مصنع اطارات الديوانية التابع الى الشركة العامة للصناعات المطاطية والاطارات، ومعمل المنتجات الاسفلتية في محافظة كركوك، ومعمل انتاج المحولات في الشركة العامة للصناعات الكهربائية والالكترونية بعد توسيع خطوطه وزيادة طاقته الى اكثر من (10) الاف محولة سنويا، الى جانب معمل الاكياس البلاستيكية المنسوجة في مصنع القطنية التابع الى الشركة العامة لصناعات النسيج والجلود، ومعمل المنتجات الاسفلتية في محافظة ميسان بطاقة (100) الف طن/سنويا، ومعمل المنتجات الاسفلتية في محافظة نينوى بطاقة (60) الف طن/سنويا، بالاضافة الى معمل سمنت كبيسة بعد اتمام عملية تأهيله وعلى مرحلتين وتشغيله بطاقة 95% من الطاقة التصميمية، ومعمل سمنت الفلوجة الاسود بعد تأهيله وتشغيله بطاقة مليون و(500) الف طن/سنويا، ومشروع انتاج البطاريات عديمة الادامة (العين السحرية) في معمل بابل (1) بمصنع البطاريات التابع الى الشركة العامة لصناعة السيارات والمعدات بطاقة (500) الف بطارية سنويا”.
ولفت ادريس، الى “اهم الانجازات خلال الفترة الحالية، تحقيق نسبة نمو بحدود (16%) ولاول مرة في وزارة الصناعة والمعادن منذ عام 2003، فضلا عن تنفيذ (108) جولات ميدانية وزيارة تفقدية الى مواقع الشركات والمصانع والمعامل التابعة للوزارة في بغداد والمحافظات لمتابعة سير العمل وتفقد احوال العاملين، فضلا عن إعادة تقييم أداء التشكيلات العامة ومديريها العامين وعقود المشاركة والاستثمار المبرمة سابقا وانهاء تكليف وتدوير عدد من المديرين العامين ومعاونيهم في دوائر مركز الوزارة وشركاتها، واعادة تنظيم هيكلية مركز الوزارة وتأهيل وتطوير مبناها بالكامل، اضافة الى اقتراض مبلغ (50) مليار دينار من محافظة البصرة لاكمال مشروع تأهيل معامل الحديد والصلب والسيطرة الحكومية على السكراب وايقاف تهريبه، والمتابعة المستمرة لموضوع صرف الرواتب المدخرة لمنتسبي شركات ومعامل الوزارة في المدن المحررة”.
وأضاف، “المتابعة المكثفة والدائمة لتشغيل مصنع البتروكيمياويات في البصرة والبدء بالانتاج الفعلي خلال العام 2021، وتحقيق خطوات مهمة مع وزارة النفط وشركة شل العالمية لبناء مصنع جديد للبتروكيمياويات في البصرة، ودعم مبادرة المديرية العامة للتنمية الصناعية لمنح اجازات التأسيس لاقامة مشاريع صغيرة ومتوسطة لتشغيل الشباب الخريجين والعاطلين عن العمل والبالغة (147) اجازة تأسيس، الى جانب تفعيل مشاريع المدن الصناعية في العراق من خلال انجاز (98%) من مشروع المدينة الصناعية في ذي قار والاستمرار بتنفيذ المدينة الصناعية في البصرة والانبار بنسب انجاز متفاوتة مع المضي بتنفيذ مدن جديدة في محافظات اخرى كنينوى والنجف الاشرف وميسان والديوانية وكربلاء المقدسة وغيرها فضلا عن تحقيق خطوات مهمة في تنفيذ المدينة الاقتصادية بين العراق والاردن”.
وتابع، “تعزيز التواصل والتعاون مع وزارات الدولة وحل المشاكل العالقة لاعادة ثقة مؤسسات الدولة بالمنتج الوطني وبالتالي توقيع عقود كبيرة لشراء الانتاج الوطني من اهمها توقيع عقد سنوي مع وزارة الزراعة لشراء منتج سماد اليوريا بالكامل وايقاف الاستيراد وعقد سنوي مع وزارة الاتصالات لشراء منتج القابلو الضوئي الذي يتم تصنيعه وانتاجه في شركة ديالى العامة، فضلا عن المتابعة والتوجيه باتخاذ اجراءات سريعة لحل المشاكل وتجاوز المعوقات لتوزيع قطع الاراضي على منتسبي الشركات، ودعم وزارة الصحة والجهد الحكومي في مواجهة ازمة كورونا من خلال توفير منتجات الاوكسجين الطبي والكمامات والبدلات الوقائية والادوية وانواع المواد المعقمة واجهزة وغرف التعقيم والتعفير اضافة الى منتجات الشب النقي لتعقيم المياه وحامض الكبريتيك المخفف والمركز لادامة عمل المحطات الكهربائية ومصافي النفط” .
وأفاد، بأن من بين الانجازات المتحققة، “تعزيز العلاقات المشتركة والاتفاقات الثنائية والثلاثية مع الجانبين الاردني والمصري وتقوية العلاقات المشتركة مع السعودية ضمن اعمال المجلس التنسيقي العراقي السعودي، واجراء المباحثات وتفعيل عقد الاستثمار الموقع مع الشركة الاردنية المستثمرة لاعادة اعمار وتشغيل مصنع ادوية نينوى، والانفتاح واستقطاب شركات عالمية لاعادة تأهيل وتطوير معامل السكر في ميسان والموصل، علاوة على تأمين كافة المستلزمات والمتطلبات اللازمة لتأهيل معامل مصنع الالبسة الجاهزة في الموصل واهمها تأهيل معمل الدباغة والجلود واعادته الى العمل”.
واستدرك بالقول، “تم توجيه شركات الوزارة بتطبيق مشروع الاتمتة والايزو (37001) لاهميتها في تسيير الاعمال ومكافحة الفساد وتقليل الاعتماد على المراسلات الورقية وضمان السرعة في انجاز المعاملات وبما يصب في مصلحة الشركات ويخدم عملها، وايضا العمل على تحقيق شعار (صنع في العراق) الذي رفعه دولة رئيس مجلس الوزراء لاعادة احياء الصناعة العراقية وتعزيز المنتج الوطني، فضلا عن التوجيه والاشراف والمتابعة لاعداد خارطة صناعية تتضمن قاعدة معلومات متكاملة عن الشركات والمصانع والمعامل في عموم البلاد والتابعة للقطاع الصناعي العام والخاص والمختلط من خلال تنفيذ منصة الكترونية متخصصة بالقطاع الصناعي”.
وأشار، إلى “اقامة المعرض الصناعي النوعي الاول (صنع في العراق) برعاية وحضور رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وحضور عدد من الوزراء والمسؤولين في الحكومة حيث كان المعرض فريدا من نوعه من حيث التنظيم واسلوب العرض لتحقيق الغاية من اقامته من خلال عرض آخر ما توصلت اليه الصناعات العراقية وما تملكه من إمكانات ومُنتجات تخدم كافة قطاعات الدولة والتأكيد على توجه الوزارة نحو تعميق الصناعة المحلية، واقامة احتفالية مركزية كبرى بمناسبة اليوم العالمي للمرأة للاحتفاء بالمرأة العراقية بشكل عام والمرأة العاملة في المجال الصناعي بشكل خاص وقد تضمنت الاحتفالية فقرات وفعاليات عديدة منها عرض مميز للازياء مستوحاة من الحضارة والتراث العراقي وتقديم اناشيد واغاني تراثية وغيرها وقد تم تكريم نخبة من الموظفات، بالاضافة الى اقامة معرض ( صنع في العراق ) في محافظة نينوى”، مبينا أن “المتابعة والتوجيهات مستمرة لحل المشاكل العالقة لاعادة ثقة مؤسسات الدولة بالمنتج الوطني وبالتالي توقيع عقود كبيرة لشراء المنتجات الوطنية”.

عن محرر الموقع

شاهد أيضاً

دخول العراق بموجة حارة تلامس درجاتها الـ50 مئوية بدءاً من يوم غد الأحد بالتزامن مع عيد الأضحى

القرار أكد الراصد الجوي علي الجابر الزيادي، يوم السبت، دخول العراق بموجة حارة تلامس درجاتها …